منتدي الشهيدة دميانة
بسم الاب والابن والروح القدس
الالة الواحد امين
اهلا بكم فى منتدى مجموعة الشهيدة دميانة والاربعين عذراء
يسعدنا انضمامك الينا سجل دخولك الان

مرحبا بالاعضاء والزوار

اد
ads
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 218 بتاريخ الجمعة 6 مايو 2011 - 16:36
المواضيع الأخيرة
» خلى الويندوز يبدأ بأسم الاب ويغلق بامضوا بسلام بصوت قداسة البابا+مفاجاه جامده جدا جدا 25 فيديو عن عمل صلبان واشكال بالسعف
الأحد 11 أكتوبر 2015 - 23:35 من طرف ashraf zaher

» اسطوانة شامله كل الحان ومدايح وعظات ومقالات الصوم الكبير
الأربعاء 18 مارس 2015 - 12:12 من طرف زائر

» استايلك المجانى والمميز معانا فى الابداع العربي
الثلاثاء 17 مارس 2015 - 23:14 من طرف ابن النيل

» الأربعاء, 4 مارس 2015 --- 25 أمشير 1731
الثلاثاء 3 مارس 2015 - 21:01 من طرف ramzy1913

» الثلاثاء, 3 مارس 2015 --- 24 أمشير 1731
الإثنين 2 مارس 2015 - 23:30 من طرف ramzy1913

» الأثنين, 2 مارس 2015 --- 23 أمشير 1731
الأحد 1 مارس 2015 - 22:58 من طرف ramzy1913

» الأحد, 1 مارس 2015 --- 22 أمشير 1731
السبت 28 فبراير 2015 - 23:03 من طرف ramzy1913

» السبت, 28 فبراير 2015 --- 21 أمشير 1731
الجمعة 27 فبراير 2015 - 22:59 من طرف ramzy1913

» الجمعة, 27 فبراير 2015 --- 20 أمشير 1731
الخميس 26 فبراير 2015 - 23:24 من طرف ramzy1913

» الخميس, 26 فبراير 2015 --- 19 أمشير 1731
الخميس 26 فبراير 2015 - 6:01 من طرف ramzy1913

» الأربعاء, 25 فبراير 2015 --- 18 أمشير 1731
الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 23:13 من طرف ramzy1913

» الثلاثاء, 24 فبراير 2015 --- 17 أمشير 1731
الإثنين 23 فبراير 2015 - 20:15 من طرف ramzy1913

» قراءات الجمعة, 13 فبراير 2015 --- 6 أمشير 1731
الجمعة 13 فبراير 2015 - 11:30 من طرف ramzy1913

» قراءات الخميس, 12 فبراير 2015 --- 5 أمشير 1731
الأربعاء 11 فبراير 2015 - 20:25 من طرف ramzy1913

» قراءات الأربعاء, 11 فبراير 2015 --- 4 أمشير 1731
الثلاثاء 10 فبراير 2015 - 22:41 من طرف ramzy1913

» قراءات الثلاثاء, 10 فبراير 2015 --- 3 أمشير 1731
الإثنين 9 فبراير 2015 - 21:27 من طرف ramzy1913

» قراءات الأثنين, 9 فبراير 2015 --- 2 أمشير 1731
الأحد 8 فبراير 2015 - 23:06 من طرف ramzy1913

» الأحد, 8 فبراير 2015 --- 1 أمشير 1731
السبت 7 فبراير 2015 - 23:59 من طرف ramzy1913

» راءات السبت, 7 فبراير 2015 --- 30 طوبة 1731
السبت 7 فبراير 2015 - 0:10 من طرف ramzy1913

» قراءات الجمعة, 6 فبراير 2015 --- 29 طوبة 1731
الجمعة 6 فبراير 2015 - 10:52 من طرف ramzy1913

» الأربعاء, 4 فبراير 2015 --- 27 طوبة 1731
الخميس 5 فبراير 2015 - 7:57 من طرف ramzy1913

» اسطوانة صلوات الاجبية المسموعة اصغر اسطوانة بمساحة 45 ميجا
الأربعاء 4 فبراير 2015 - 14:06 من طرف pmg

» الأربعاء, 4 فبراير 2015 --- 27 طوبة 1731
الأربعاء 4 فبراير 2015 - 6:04 من طرف ramzy1913

» القراءات اليومية الثلاثاء, 3 فبراير 2015 --- 26 طوبة 1731
الإثنين 2 فبراير 2015 - 22:40 من طرف ramzy1913

» القراءات اليومية الأثنين, 2 فبراير 2015 --- 25 طوبة 1731
الإثنين 2 فبراير 2015 - 6:17 من طرف ramzy1913

» الأحد, 1 فبراير 2015 --- 24 طوبة 1731
الأحد 1 فبراير 2015 - 8:27 من طرف ramzy1913

» قراءات الجمعة, 30 يناير 2015 --- 22 طوبة 1731
الجمعة 30 يناير 2015 - 6:54 من طرف ramzy1913

» قراءات الأربعاء, 28 يناير 2015 --- 20 طوبة 1731
الأربعاء 28 يناير 2015 - 5:50 من طرف ramzy1913

» قراءات الثلاثاء, 27 يناير 2015 --- 19 طوبة 1731
الثلاثاء 27 يناير 2015 - 7:03 من طرف ramzy1913

» قراءات الأثنين, 26 يناير 2015 --- 18 طوبة 1731
الأحد 25 يناير 2015 - 22:40 من طرف ramzy1913

» الأحد, 25 يناير 2015 --- 17 طوبة 1731
السبت 24 يناير 2015 - 19:55 من طرف ramzy1913

» قراءات السبت, 24 يناير 2015 --- 16 طوبة 1731
السبت 24 يناير 2015 - 7:10 من طرف ramzy1913

» قراءات الخميس, 1 يناير 2015 --- 23 كيهك 1731
الخميس 1 يناير 2015 - 1:16 من طرف ramzy1913

» قراءات الأربعاء, 31 ديسمبر 2014 --- 22 كيهك 1731
الأربعاء 31 ديسمبر 2014 - 4:24 من طرف ramzy1913

» قراءات الثلاثاء, 30 ديسمبر 2014 --- 21 كيهك 1731
الإثنين 29 ديسمبر 2014 - 21:43 من طرف ramzy1913

» قراءات الأثنين, 29 ديسمبر 2014 --- 20 كيهك 1731
الأحد 28 ديسمبر 2014 - 22:09 من طرف ramzy1913

» القراءات اليومية الأحد, 28 ديسمبر 2014 --- 19 كيهك 1731
السبت 27 ديسمبر 2014 - 23:13 من طرف ramzy1913

» قراءات السبت, 27 ديسمبر 2014 --- 18 كيهك 1731
الجمعة 26 ديسمبر 2014 - 23:16 من طرف ramzy1913

» قراءات الجمعة, 26 ديسمبر 2014 --- 17 كيهك 1731
الجمعة 26 ديسمبر 2014 - 11:16 من طرف ramzy1913

» قراءات الخميس, 25 ديسمبر 2014 --- 16 كيهك 1731
الخميس 25 ديسمبر 2014 - 12:40 من طرف ramzy1913

» قراءات الأربعاء, 24 ديسمبر 2014 --- 15 كيهك 1731
الأربعاء 24 ديسمبر 2014 - 7:33 من طرف ramzy1913

» قراءات الثلاثاء, 23 ديسمبر 2014 --- 14 كيهك 1731
الثلاثاء 23 ديسمبر 2014 - 6:07 من طرف ramzy1913

» قراءات الأثنين, 22 ديسمبر 2014 --- 13 كيهك 1731
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 8:11 من طرف ramzy1913

» b-r-cross القراءات اليومية الأحد, 21 ديسمبر 2014 --- 12 كيهك 1731
السبت 20 ديسمبر 2014 - 19:32 من طرف ramzy1913

» قراءات الأثنين, 15 ديسمبر 2014 --- 6 كيهك 1731
الأحد 14 ديسمبر 2014 - 20:47 من طرف ramzy1913

» القراءات اليومية الأحد, 14 ديسمبر 2014 --- 5 كيهك 1731
السبت 13 ديسمبر 2014 - 19:44 من طرف ramzy1913

» قراءات السبت, 13 ديسمبر 2014 --- 4 كيهك 1731
السبت 13 ديسمبر 2014 - 5:44 من طرف ramzy1913

» قراءات الجمعة, 12 ديسمبر 2014 --- 3 كيهك 1731
الجمعة 12 ديسمبر 2014 - 6:10 من طرف ramzy1913

» قراءات الخميس, 11 ديسمبر 2014 --- 2 كيهك 1731
الأربعاء 10 ديسمبر 2014 - 23:23 من طرف ramzy1913

» قراءات الثلاثاء, 9 ديسمبر 2014 --- 30 هاتور 1731
الثلاثاء 9 ديسمبر 2014 - 3:00 من طرف ramzy1913

» قراءات الأثنين, 8 ديسمبر 2014 --- 29 هاتور 1731
الإثنين 8 ديسمبر 2014 - 5:07 من طرف ramzy1913

» القراءات اليومية الأحد, 7 ديسمبر 2014 --- 28 هاتور 1731
السبت 6 ديسمبر 2014 - 21:44 من طرف ramzy1913

» قراءات السبت, 6 ديسمبر 2014 --- 27 هاتور 1731
السبت 6 ديسمبر 2014 - 6:01 من طرف ramzy1913

» برنامج Coptic Calendar
الأحد 5 أكتوبر 2014 - 20:15 من طرف سان جورج

» كلمات ترنيمة انا السامرية
الخميس 16 يناير 2014 - 12:01 من طرف makariosgadallh

» قراءات الثلاثاء, 13 اغسطس 2013 --- 7 مسرى 1729
الإثنين 12 أغسطس 2013 - 22:26 من طرف ramzy1913

» قراءات الأثنين, 12 اغسطس 2013 --- 6 مسرى 1729
الإثنين 12 أغسطس 2013 - 0:21 من طرف ramzy1913

» القراءات اليومية الأحد, 11 اغسطس 2013 --- 5 مسرى 1729
الأحد 11 أغسطس 2013 - 0:12 من طرف ramzy1913

» العذراء مريم فخر ورائدة البتولية
السبت 10 أغسطس 2013 - 15:49 من طرف ramzy1913

» قراءات السبت, 10 اغسطس 2013 --- 4 مسرى 1729
الجمعة 9 أغسطس 2013 - 22:15 من طرف ramzy1913

» القراءات اليومية الأربعاء, 7 اغسطس 2013 --- 1 مسرى 1729
الأربعاء 7 أغسطس 2013 - 3:14 من طرف ramzy1913

» قراءات الثلاثاء, 6 اغسطس 2013 --- 30 أبيب 1729
الثلاثاء 6 أغسطس 2013 - 6:52 من طرف ramzy1913

» قراءات الأثنين, 5 اغسطس 2013 --- 29 أبيب 1729
الإثنين 5 أغسطس 2013 - 8:04 من طرف ramzy1913

» القراءات اليومية الأحد, 4 اغسطس 2013 --- 28 أبيب 1729
الأحد 4 أغسطس 2013 - 3:45 من طرف ramzy1913

» قراءات السبت, 3 اغسطس 2013 --- 27 أبيب 1729
الأحد 4 أغسطس 2013 - 3:21 من طرف ramzy1913

» قراءات الجمعة, 2 اغسطس 2013 --- 26 أبيب 1729
الأحد 4 أغسطس 2013 - 2:58 من طرف ramzy1913

» نهنئ البابا تواضروس باليوبيل الفضي لرهبنته
الأربعاء 31 يوليو 2013 - 21:26 من طرف ramzy1913

» نيران الخدمةأولاً: نار الخطايا والشهوات (نار الخطية
الإثنين 29 يوليو 2013 - 7:16 من طرف ramzy1913

» لماذا يصلى المسيحيون ناحيـة الشـــــــرق ؟
الأحد 28 يوليو 2013 - 11:51 من طرف ramzy1913

» القراءات اليومية قراءات الأحد الثالث من أبيب28 يوليو 2013 --- 21 أبيب 1729
الأحد 28 يوليو 2013 - 9:05 من طرف ramzy1913

» لماذا يضطرب قلبك وينزعج؟
السبت 27 يوليو 2013 - 8:28 من طرف ramzy1913

» كل سنه وانتوا طيبين بمناسبه عيد الرسل
الجمعة 12 يوليو 2013 - 12:10 من طرف ramzy1913

» القانون الروحى
الجمعة 12 يوليو 2013 - 8:15 من طرف ramzy1913

» قراءات الجمعة, 28 يونية 2013 --- 21 بؤونة 1729
الجمعة 28 يونيو 2013 - 5:51 من طرف ramzy1913

» قراءات الأربعاء, 26 يونية 2013 --- 19 بؤونة 1729
الأربعاء 26 يونيو 2013 - 6:52 من طرف ramzy1913

» قراءات الثلاثاء, 25 يونية 2013 --- 18 بؤونة 1729
الثلاثاء 25 يونيو 2013 - 6:12 من طرف ramzy1913

» قراءات الثلاثاء, 25 يونية 2013 --- 18 بؤونة 1729
الثلاثاء 25 يونيو 2013 - 6:12 من طرف ramzy1913

» قراءات الثلاثاء, 25 يونية 2013 --- 18 بؤونة 1729
الثلاثاء 25 يونيو 2013 - 6:12 من طرف ramzy1913

» قراءات الثلاثاء, 25 يونية 2013 --- 18 بؤونة 1729
الثلاثاء 25 يونيو 2013 - 6:12 من طرف ramzy1913

» قراءات الثلاثاء, 25 يونية 2013 --- 18 بؤونة 1729
الثلاثاء 25 يونيو 2013 - 6:12 من طرف ramzy1913

» قراءات الأثنين, 24 يونية 2013 --- 17 بؤونة 1729
الأحد 23 يونيو 2013 - 20:34 من طرف ramzy1913

» قراءات الأثنين, 24 يونية 2013 --- 17 بؤونة 1729
الأحد 23 يونيو 2013 - 20:34 من طرف ramzy1913

» القراءات اليومية الأحد, 23 يونية 2013 --- 16 بؤونة 1729
السبت 22 يونيو 2013 - 15:39 من طرف ramzy1913

» قراءات الجمعة من الأسبوع السابع من الخماسين المقدسة
الخميس 20 يونيو 2013 - 20:23 من طرف ramzy1913

» قراءات الخميس من الأسبوع السابع من الخماسين المقدسة
الخميس 20 يونيو 2013 - 6:31 من طرف ramzy1913

» قراءات الأربعاء من الأسبوع السابع من الخماسين المقدسة
الأربعاء 19 يونيو 2013 - 5:19 من طرف ramzy1913

» قراءات الأربعاء من الأسبوع السابع من الخماسين المقدسة
الأربعاء 19 يونيو 2013 - 5:19 من طرف ramzy1913

» قراءات الأربعاء من الأسبوع السابع من الخماسين المقدسة
الأربعاء 19 يونيو 2013 - 5:19 من طرف ramzy1913

» مَن نسمح له يدخل قلوبنا ليفرحها؟
الثلاثاء 18 يونيو 2013 - 13:56 من طرف ramzy1913

» قراءات الثلاثاء من الأسبوع السابع من الخماسين المقدسة
الثلاثاء 18 يونيو 2013 - 5:51 من طرف ramzy1913

» قراءات الثلاثاء من الأسبوع السابع من الخماسين المقدسة
الثلاثاء 18 يونيو 2013 - 5:51 من طرف ramzy1913

» قراءات عيد مجيء المسيح إلى أرض مصر
الأحد 16 يونيو 2013 - 7:23 من طرف ramzy1913

» قراءات السبت من الأسبوع السادس من الخماسين المقدسة
الجمعة 14 يونيو 2013 - 8:00 من طرف ramzy1913

» قراءات الجمعة من الأسبوع السادس من الخماسين المقدسة
الجمعة 14 يونيو 2013 - 7:43 من طرف ramzy1913

» قراءات الجمعة من الأسبوع السادس من الخماسين المقدسة
الجمعة 14 يونيو 2013 - 7:33 من طرف ramzy1913

» قراءات الجمعة من الأسبوع السادس من الخماسين المقدسة
الجمعة 14 يونيو 2013 - 7:30 من طرف ramzy1913

» قراءات الجمعة من الأسبوع السادس من الخماسين المقدسة
الجمعة 14 يونيو 2013 - 7:29 من طرف ramzy1913

» القراءات اليومية الخميس 13 يونية 2013 --- 6 بؤونة 1729
الخميس 13 يونيو 2013 - 6:37 من طرف ramzy1913

» قراءات الأربعاء من الأسبوع السادس من الخماسين المقدسة
الأربعاء 12 يونيو 2013 - 6:33 من طرف ramzy1913

Google
Google
GL7G765ADT2X

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

تأمل فى الاصحاح الثالث عشر من اشعياء

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1كتاب مقدس تأمل فى الاصحاح الثالث عشر من اشعياء في السبت 4 ديسمبر 2010 - 21:39

ramzy1913


تأمل فى الاصحاح الثالث عشر من اشعياء


سلام ونعمة://

الإصحاح الثالث عشـــــر
في هذا الإصحاح _ و الإصحاح التالي _ يتنبأ اشعياء عن مصير بابل التي لم تكن في أيام هذا النبي قد ارتفعت عظمتها ، بعــــد بل كانت في مملكة أشور تتمثل القوة السائدة . و لكن أشعياء بإرشاد الروح القدس قد سبق الأحداث بما يزيد على قرن من الزمان ... و جاء اليوم الذي فيه توارت أشور وراء بابل التي صارت عاصمة لمملكة نبوخذنصر الذي تعاظم و ارتفع و سبي يهوذا إلى بلاده .
و يتطلع اشعياء أيضا إلى ما بعــــد ذلك , فيرى سقوط بابل و خرابها في الغزو المادي الفارسي لها ..

و يمكن تقسيم هذا الإصحاح إلى ثلاثة أقسام :
1_ دينونة الرب لبابل ( عــــد 1_ 5)
2_ يوم الرب القادم على بابل ( عــــد 6_ 16)
3_ نهاية بابل ( عــــد 17_ 22)

أولا : دينونة الرب لبابل (عــــد 1 _ 5)
1وَحْيٌ مِنْ جِهَةِ بَابِلَ رَآهُ إِشَعْيَاءُ بْنُ آمُوصَ: 2«أَقِيمُوا رَايَةً عَلَى جَبَلٍ أَقْرَعَ. إرْفَعُوا صَوْتاً إِلَيْهِمْ. أَشِيرُوا بِالْيَدِ لِيَدْخُلُوا أَبْوَابَ الْعُتَاةِ.
3أَنَا أَوْصَيْتُ مُقَدَّسِيَّ وَدَعَوْتُ أَبْطَالِي لأَجْلِ غَضَبِي مُفْتَخِرِي عَظَمَتِي». 4صَوْتُ جُمْهُورٍ عَلَى الْجِبَالِ شِبْهَ قَوْمٍ كَثِيرِينَ. صَوْتُ ضَجِيجِ مَمَالِكِ أُمَمٍ مُجْتَمِعَةٍ. رَبُّ الْجُنُودِ يَعْرِضُ جَيْشَ الْحَرْبِ. 5يَأْتُونَ مِنْ أَرْضٍ بَعِيدَةٍ مِنْ أَقْصَى السموات. الرَّبُّ وَأَدَوَاتُ سَخَطِهِ لِيُخْرِبَ كُلَّ الأَرْضِ.
(عــــد 1 ) :
" وَحْيٌ مِنْ جِهَةِ بَابِلَ رَآهُ إِشَعْيَاءُ بْنُ آمُوصَ "
كلمة " وحي " هي في العبرية ( massa ) و قد ترجمت إلى " وحي" في مواضع كثيرة مثل ( أم 30 : 1 , 31: 1 _ نا 1: 1 _ حب 1:1 _ زك 9 : 1 , 12: 1 _ ملا 1:1) وهي في معناها العادي ( عبئا أو ثقلا ) _ و في المجال النبوي تتضمن معنى المسئولية التي يحمل رجل الله ثقل حملها في تبليغ رسالة السماء إلى الناس بما في ذلك من توبيخ الأشرار و إنذارهم ..
و في هذا العــــدد الافتتاحي , تُنسَب النبوة على بابل إلى اشعياء ، بما لا يترك مجالا للشك من جهة كونه كاتبها.
و لم تكن بابل في ذلك الوقت تمثل عــــداوة ليهوذا , و لكنها صارت فيما بعــــد أشد الأعــــداء خطرا عليها..
(عــــد 2) :
" أَقِيمُوا رَايَةً عَلَى جَبَلٍ أَقْرَعَ ارْفَعُوا صَوْتاً إِلَيْهِمْ. أَشِيرُوا بِالْيَدِ "
هذه عبارات مجازية تعبَر عن استدعاء الرب لجيوش ضد بابل :
_ بإقامة الراية أو علامة الحرب على جبل أجرد بلا أشجار أو نبات يحجب الراية عن الأنظار ..
_ و برفع الصوت و المناداة للبعيدين للتجمع..
_ و بالتلويح بالأيدي للمحاربين لحشدهم و إثارة مشاعرهم..
( عــــد 3) :
3أَنَا أَوْصَيْتُ مُقَدَّسِيَّ وَدَعَوْتُ أَبْطَالِي لأَجْلِ غَضَبِي مُفْتَخِرِي عَظَمَتِي».
يتكلم الرب هنا بنفسه و يستدعي من يستخدمهم لتنفيذ مقاصده و يدعوهم " مقدسي
و أبطالي" _ وهم مقدسوه بمعنى معين من جهة كونه أفرزهم لتنفيذ أوامره ( أنظر ار 22: 7 , 51: 27 , صف 1: 7) _ و هم أبطاله لأنهم يستمدون منه القوة , فيصيرون مفتخري عظمته _ أي الذين يفتخرون بها و لأجل غضبه _ أي لتنفيذ دينونة غضبة على حكام بابل .
(عــــد 4) :
4صَوْتُ جُمْهُورٍ عَلَى الْجِبَالِ شِبْهَ قَوْمٍ كَثِيرِينَ. صَوْتُ ضَجِيجِ مَمَالِكِ أُمَمٍ مُجْتَمِعَةٍ.
كانت جيوش مادي و فارس عتيدة أن تتجمع بحكم طبيعة بلادها الجغرافية على جبال تأهبا لغزو بابل .... و الذين يسكنون مناطق جبلية تنعكس على حياتهم قسوة و صعوبة الظروف التي يعيشون فيها فيتصفون بالخشونة و الصلابة... و هاهي أصوات حشودهم " شبه قوم كثيرين صوت ضجيج ممالك أمم مجتمعة " .
" رَبُّ الْجُنُودِ يَعْرِضُ جَيْشَ الْحَرْبِ "
أي أن الرب و كأنه القائد لهذه الجيوش يستعرض جنوده بنفسه .
(عــــد 5 ):
5يَأْتُونَ مِنْ أَرْضٍ بَعِيدَةٍ مِنْ أَقْصَى السموات
كانت بلاد مادي و فارس بعيدة عن يهوذا و لم تكن لدى اليهود أية معرفة عن بلاد نائية في الشرق و لذلك أستخدم اشعياء تعبير " من أقصى السموات "_ بمعنى من أطراف الأرض و نهايتها حيث " أقصى السموات " _ وذلك بحسب مفهوم تلك الأيام...
" الرَّبُّ وَأَدَوَاتُ سَخَطِهِ لِيُخْرِبَ كُلَّ الأَرْض "
بلغة المجاز و التصوير البلاغي , يتكلم اشعياء و كأن الرب يتقدم صفوف جنوده و معه أسلحه غضبه لكي يخرب أرض معانديه و مقاومي إرادته.
ملحـــوظة
أنصبت النبوة هنا حرفيا على غزو بابل و سقوطها _ و هي من الناحية الروحية تشير إلى سقوط ممالك الشر أمام عمل الله في كنيسته . و قد جاءت الإشارة إلى ذلك في سفر الرؤيا حيث قيل " سقطت سقطت بابل العظيمة" ( 18: 2)

ثانيــا : يوم الرب القادم على بابل ( عــــد 6: 16)
6وَلْوِلُوا لأَنَّ يَوْمَ الرَّبِّ قَرِيبٌ قَادِمٌ كَخَرَابٍ مِنَ الْقَادِرِ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ. 7لِذَلِكَ تَرْتَخِي كُلُّ الأَيَادِي وَيَذُوبُ كُلُّ قَلْبِ إِنْسَانٍ 8فَيَرْتَاعُونَ. تَأْخُذُهُمْ أَوْجَاعٌ وَمَخَاضٌ. يَتَلَوُّونَ كَوَالِدَةٍ. يَبْهَتُونَ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ. وُجُوهُهُمْ وُجُوهُ لَهِيبٍ. 9هُوَذَا يَوْمُ الرَّبِّ قَادِمٌ قَاسِياً بِسَخَطٍ وَحُمُوِّ غَضَبٍ لِيَجْعَلَ الأَرْضَ خَرَاباً وَيُبِيدَ مِنْهَا خُطَاتَهَا. 10فَإِنَّ نُجُومَ السموات وَجَبَابِرَتَهَا لاَ تُبْرِزُ نُورَهَا. تُظْلِمُ الشَّمْسُ عِنْدَ طُلُوعِهَا وَالْقَمَرُ لاَ يَلْمَعُ بِضُوئِهِ. 11وَأُعَاقِبُ الْمَسْكُونَةَ عَلَى شَرِّهَا وَالْمُنَافِقِينَ عَلَى إِثْمِهِمْ وَأُبَطِّلُ تَعَظُّمَ الْمُسْتَكْبِرِينَ وَأَضَعُ تَجَبُّرَ الْعُتَاةِ. 12وَأَجْعَلُ الرَّجُلَ أَعَزَّ مِنَ الذَّهَبِ الإِبْرِيزِ وَالإِنْسَانَ أَعَزَّ مِنْ ذَهَبِ أُوفِيرَ. 13لِذَلِكَ أُزَلْزِلُ السموات وَتَتَزَعْزَعُ الأَرْضُ مِنْ مَكَانِهَا فِي سَخَطِ رَبِّ الْجُنُودِ وَفِي يَوْمِ حُمُوِّ غَضَبِهِ. 14وَيَكُونُونَ كَظَبْيٍ طَرِيدٍ وَكَغَنَمٍ بِلاَ مَنْ يَجْمَعُهَا. يَلْتَفِتُونَ كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى شَعْبِهِ وَيَهْرُبُونَ كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى أَرْضِهِ. 15كُلُّ مَنْ وُجِدَ يُطْعَنُ وَكُلُّ مَنِ انْحَاشَ يَسْقُطُ بِالسَّيْفِ. 16وَتُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ أَمَامَ عُيُونِهِمْ وَتُنْهَبُ بُيُوتُهُمْ وَتُفْضَحُ نِسَاؤُهُمْ.
يصف اشعياء في هذه الأعــــداد الأهوال الشديدة التي ستقع على بابل في يوم انتقام الرب منها و هو ما يدعوه "يوم الرب"
و يمكننا القول أن هذه التسمية ترجع إلى أسباب منها
1_ أن الرب هو الذي حدد زمانه و رسم جميع أحداثه ووقائعه .
2_ وان هذا اليوم هو يوم قضاء و حكم من الرب الذي يعلن سلطانه على الممالك و
الشعوب و يكشف عن برة و عــــدالته .
3_ كما كان ذلك اليوم هو يوم إتمام مواعيده مع شعبة الذي كان مسبيا في بابل و قد
آن الأوان لعودتهم إلى بلادهم .
( عــــد 6) :
" 6وَلْوِلُوا لأَنَّ يَوْمَ الرَّبِّ قَرِيبٌ قَادِمٌ كَخَرَابٍ مِنَ الْقَادِرِ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ "
يتكلم النبي منذرا حكام بابل بأن يوم الانتقام الإلهي أصبح قريبا و قد تم كلام النبي سنه 538 ق.م حينما تمكن كورش ملك الفرس من اقتحام بابل و تخريبها تماما أي بعــــد إعلان اشعياء لهذه النبوة بمدة قدرها 162 من السنين .
لقد كانت بابل تتمتع بتحصينات منيعة و قد ذكر المؤرخون القدماء أن أسوارها بلغت 60 ميلا طولا و 300 قدما ارتفاعا و 80 قدما سمكا و كانت أساساتها 35 قدما عمقا في الأرض و كان على السور 250 برجا لحراستها و لكن الرب القادر على كل شيء أستخدم من استطاعوا أن يدمروا تلك التحصينات الشامخة ..
(عــــد 7) :
" 7لِذَلِكَ تَرْتَخِي كُلُّ الأَيَادِي وَيَذُوبُ كُلُّ قَلْبِ إِنْسَانٍ "
يستولى الخوف و الهلع على أهل بابل و جنودها فترتخي أياديهم و لا تقوى على حمل السلاح و تذوب قلوبهم إذ يفقدون شجاعتهم .
(عــــد :
" 8فَيَرْتَاعُونَ. تَأْخُذُهُمْ أَوْجَاعٌ وَمَخَاضٌ. يَتَلَوُّونَ كَوَالِدَةٍ "
يصيبهم الرعب و ينتابهم الفزع و تحل بهم آلام تجعلهم يتلوون كوالدة تعاني من أوجاع المخاض .
" يَبْهَتُونَ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ. وُجُوهُهُمْ وُجُوهُ لَهِيبٍ "
في حيرتهم يحملق بعضهم ببعض مرتكبين بحثا عن النجاة ووجوههم ملتهبة و كأنها لفحت بنار .
(عــــد 9) :
9هُوَذَا يَوْمُ الرَّبِّ قَادِمٌ قَاسِياً بِسَخَطٍ وَحُمُوِّ غَضَبٍ لِيَجْعَلَ الأَرْضَ خَرَاباً وَيُبِيدَ مِنْهَا خُطَاتَهَا
يأتي يوم القضاء الالهى مشتعلا بنار غضب الرب فيجعل الأرض خرابا و يستأصل منها الخطاة .
(عــــد 10) :
10فَإِنَّ نُجُومَ السموات وَجَبَابِرَتَهَا لاَ تُبْرِزُ نُورَهَا. تُظْلِمُ الشَّمْسُ عِنْدَ طُلُوعِهَا وَالْقَمَرُ لاَ يَلْمَعُ بِضُوئِهِ.
في الأدب العبري يعبر عن سقوط و خراب الممالك بسقوط النجوم و ظلام القمر و الكواكب .... ( يوئيل 2: 10 , 3: 15_ 16 , عاموس 5: 8 ) و ها هو اشعياء يصور يوم خراب بابل بيوم ظلام دامس فيه تظلم أجرام السماء فالشمس تظلم عند طلوعها و القمر لا يلمع بضوءه و نجوم السموات و جبابرتها ( أي بروجها و مجموعاتها) لا تعطى نورها .
( عــــد 11) :
11وَأُعَاقِبُ الْمَسْكُونَةَ عَلَى شَرِّهَا وَالْمُنَافِقِينَ عَلَى إِثْمِهِمْ
يعاقب الرب المسكونة ممثله في بابل لأنها كانت تحكم المسكونة و ذلك بسبب شرورها و نفاق المنافقين فيها ...
وَأُبَطِّلُ تَعَظُّمَ الْمُسْتَكْبِرِينَ وَأَضَعُ تَجَبُّرَ الْعُتَاةِ
كان نبوخذ نصر ملك بابل قد تعاظم متكبرا ناسبا إلى نفسه القوة و الاقتدار فحطم الرب كبرياءه ( دا 4 : 30 _ 33 ) ومن المعروف أنه قبل الكسر الكبرياء و قبل السقوط تشامخ الروح ( أم 16: 18)
(عــــد 12 ) :
12وَأَجْعَلُ الرَّجُلَ أَعَزَّ مِنَ الذَّهَبِ الإِبْرِيزِ وَالإِنْسَانَ أَعَزَّ مِنْ ذَهَبِ أُوفِيرَ.
من ويلات بابل أن رجالها يتناقصون جدا حتى يصبح وجود الرجل الواحد نادرا جدا و ذلك بسبب هلاك رجالها في الحرب بيد الأعــــداء و الغزاة .
(عــــد 13) :
13لِذَلِكَ أُزَلْزِلُ السموات وَتَتَزَعْزَعُ الأَرْضُ مِنْ مَكَانِهَا فِي سَخَطِ رَبِّ الْجُنُودِ وَفِي يَوْمِ حُمُوِّ غَضَبِهِ.
ترتعــــد السموات و الأرض لهول الدينونة الالهية التي تقع على بابل ( أنظر مت 24: 29 , 2 بط 3: 10 , رؤ 6: 9_ 17 و 20 : 11) .
و لا يتحتم أن نأخذ المعنى و المقصود هنا حرفيا فقد يكون اشعياء إنما أراد تصوير تلك الدينونة في هولها و شدتها بصورة رهيبة تثور معها الطبيعة لحمو غضب رب الطبيعة .
(عــــد 14) :
14وَيَكُونُونَ كَظَبْيٍ طَرِيدٍ وَكَغَنَمٍ بِلاَ مَنْ يَجْمَعُهَا.
يهرب أشداء بابل و جنودها كغزال مطارد أو غنم لا راعي لها .
يَلْتَفِتُونَ كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى شَعْبِهِ َيَهْرُبُونَ كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى أَرْضِهِ
استخدمت بابل جنودا غرباء من بلاد مختلفة فيلتفت كل واحد إلى قومه و أهله و يلوذ كل واحد بالفرار و العودة إلى بلده.
( عــــد 15 ) :
15كُلُّ مَنْ وُجِدَ يُطْعَنُ وَكُلُّ مَنِ انْحَاشَ يَسْقُطُ بِالسَّيْفِ.
يتعقب الغزاة جميع الناس فيطعنون كل من يقبضون عليه و يقتلون بالسيف كل من يمسكونه.
( عــــد 16 ) :
16وَتُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ أَمَامَ عُيُونِهِمْ وَتُنْهَبُ بُيُوتُهُمْ وَتُفْضَحُ نِسَاؤُهُمْ.
و بالإضافة إلى ما سبق , فإنهم يحطمون الأطفال أمام عيون والديهم و يسلبون البيوت و يغتصبون نساءهم .

ثالثـا : نهاية بابل ( عــــد 17 - 22)
17هَئَنَذَا أُهَيِّجُ عَلَيْهِمِ الْمَادِيِّينَ الَّذِينَ لاَ يَعْتَدُّونَ بِالْفِضَّةِ وَلاَ يُسَرُّونَ بِالذَّهَبِ 18فَتُحَطِّمُ الْقِسِيُّ الْفِتْيَانَ ولاَ يَرْحَمُونَ ثَمَرَةَ الْبَطْنِ. لاَ تُشْفِقُ عُيُونُهُمْ عَلَى الأَوْلاَدِ. 19وَتَصِيرُ بَابِلُ بَهَاءُ الْمَمَالِكِ وَزِينَةُ فَخْرِ الْكِلْدَانِيِّينَ كَتَقْلِيبِ اللَّهِ سَدُومَ وَعَمُورَةَ. 20لاَ تُعْمَرُ إِلَى الأَبَدِ وَلاَ تُسْكَنُ إِلَى دَوْرٍ فَدَوْرٍ وَلاَ يُخَيِّمُ هُنَاكَ أَعْرَابِيٌّ وَلاَ يُرْبِضُ هُنَاكَ رُعَاةٌ. 21بَلْ تَرْبُضُ هُنَاكَ وُحُوشُ الْقَفْرِ وَيَمْلَأُ الْبُومُ بُيُوتَهُمْ وَتَسْكُنُ هُنَاكَ بَنَاتُ النَّعَامِ وَتَرْقُصُ هُنَاكَ مَعْزُ الْوَحْشِ 22وَتَصِيحُ بَنَاتُ آوَى فِي قُصُورِهِمْ وَالذِّئَابُ فِي هَيَاكِلِ التَّنَعُّمِ وَوَقْتُهَا قَرِيبُ الْمَجِيءِ وَأَيَّامُهَا لاَ تَطُولُ.
تتحدث هذه الأعــــداد عن خراب شامل لبابل يشبِهَه اشعياء بخراب سدوم و عمورة و ذلك من جهة كونه عقابآ على الشر و الفساد و الطغيان , و فى كونه يقع فجأه أثناء لهو سكانها و غفلتهم .
و يذكر النبي أنها ستصير مهجورة لا تعمر إلى الأبد ( عــــد 20 ) و هذا قد تم فعلا إذ أن الاسكندر الأكبر حاول أن يعيد مجدها و لكنه مات قبيل تنفيذ محاولته و بقيت أطلالها حتى استخدمت في بناء مدينة بغداد وكان نجم بابل قد ارتفع سنه 606 ق.م . و زال هذا المجد سنه 539 ق.م حينما سقطت في أيدي الفرس ( أنظر تفسير اشعياء لأنطون يعقوب )
و إذ يذكر سفر الرؤيا سقوطها إنما يجعل منها مثالا لسقوط كل قوة يستخدمها ابليس و العالم ضد كنيسة المسيح (رؤ 18: 10 ) .
(عــــد 17) :
17هَأَنَذَا أُهَيِّجُ عَلَيْهِمِ الْمَادِيِّينَ الَّذِينَ لاَ يَعْتَدُّونَ بِالْفِضَّةِ وَلاَ يُسَرُّونَ الذَّهَبِ
يستخدم الرب الماديين لتوقيع العقاب المدمر لبابل لخرابها و الماديون هم سلالة مادي بن يافث ( تك 10: 2) و كانت صلتهم و ثيقة بالفرس في الجنس و اللغة
والحضارة و قد ارتفع شأن مملكة مادي و اتحدت بمملكة فارس و توابعها في أيام كورش سنة 588ق.م . و أصبحت بذلك تعرف بمملكة مادي فارس .
و قد اشتهر الماديون بخيولهم و أفراسهم و ميلهم إلى الحرب و تعطشهم لسفك الدماء فهم لذلك لا يكترثون للفضة و لا يسرون بالذهب و لا يغريهم شيء على التوقف عن مواصله اعتدءاتهم.
( عــــد 18) :
18فَتُحَطِّمُ الْقِسِيُّ الْفِتْيَانَ ولاَ يَرْحَمُونَ ثَمَرَةَ الْبَطْنِ. لاَ تُشْفِقُ عُيُونُهُمْ عَلَى الأَوْلاَدِ
و في قسوة هؤلاء الماديين و شراستهم تحطم قسيهم ( جمع قوس أي آله حرب تقذف بها السهام) الفتيان و هم في صلابة قلوبهم لا يرحمون ثمرة البطن من الأولاد و الرضعان.
(عــــد 19) :
19وَتَصِيرُ بَابِلُ بَهَاءُ الْمَمَالِكِ وَزِينَةُ فَخْرِ الْكِلْدَانِيِّينَ كَتَقْلِيبِ اللَّهِ سَدُومَ وَعَمُورَةَ
كانت بابل فخر الممالك و زينتها بما فرضته على هذه البلاد و لكنها ستنقلب بالخراب الكامل الشامل كما حدث لسدوم و عمورة.
و كما كانت سدوم و عمورة لاهيتين غافلتين هكذا يكون الأمر بالنسبة لبابل التي هاجمها كورش في نفس الليلة التي أقام فيها ببلشاصرو ليلته الماجنة ( دا 5: 20_ 31) .
( عــــد 20 ) :
20لاَ تُعْمَرُ إِلَى الأَبَدِ وَلاَ تُسْكَنُ إِلَى دَوْرٍ فَدَوْرٍ وَلاَ يُخَيِّمُ هُنَاكَ أَعْرَابِيٌّ وَلاَ يُرْبِضُ هُنَاكَ رُعَاةٌ
تنبىء اشعياء بما سيلحق ببابل من خراب فتصبح مهجورة بعــــد أن كانت عامرة تموج بالملاهي و الملذات و تزينها " حدائقها المعلقة " التي كانت ضمن عجائب العالم القديم . لكنها ستكون بلا ساكن لا يقيم فيها واحد من البدو خيمته و لا يربض فيها راع قطيعه ..

(عــــد 21 ) :
21بَلْ تَرْبُضُ هُنَاكَ وُحُوشُ الْقَفْرِ وَيَمْلَأ الْبُومُ بُيُوتَهُمْ وَتَسْكُنُ هُنَاكَ بَنَاتُ النَّعَامِ وَتَرْقُصُ هُنَاكَ مَعْزُ الْوَحْشِ
لقد تم هذا الجزء من النبوة على بابل تدريجيا و بلغت قمة اتمامها بعــــد قرون من عهد اشعياء فقد ظلت بابل كمدينة كبيرة من عهد كورش إلى عهد الاسكندر الذي أثار موقعها إعجابه و كان يريد أن يجعلها عاصمة له و لكنها بدأت في التدهور و الانحدار بدرجه خطيرة في عهد السلوقيين إذ صارت مدينه سلوقية على نهر دجله و الفرات منافسة لها و أصبحت مدينه أنطاكيه عاصمة فهجرها سكانها شيئا فشيئا حتى صارت في بداية العصر المسيحي مهجورة تماما ما عــــدا مجموعة قليلة من المشتغلين بالفلك و الرياضيات و لم يعــــد لها وجود في عهد الساسانيين و قد زار مكانها في القرن الثاني عشر ( Benjemin Of Tudela ) فلم ير إلا خرائب القصر و بعــــد أن أصبحت بابل مهجورة صار البوم يملاء بيوت السكان الخربة و سكنتها الوحوش التي تعيش في القفر كبنات آوى و معز الوحوش( الكلمة الأصلية المترجمة هنا " معز الوحش " أو " الماعز البرية " معناها " حيوان مشعر " وهى فى الترجمة الكاثوليكية " الأشاعر " - وهو حيوان وهمى - ترجم فى الانجليزية
( Satyrs ) و كان معبودا بابليا تخيلوا نصفه العلوى لرجل و نصفه السفلى لمعز , وإن كان أشعياء قد ذكره ، فهو إنما إستخدم تعبيرات وصفية بحسب المعتقدات السائدة ) .
( عــــد 22) :
22وَتَصِيحُ بَنَاتُ آوَى فِي قُصُورِهِمْ وَالذِّئَابُ فِي هَيَاكِلِ التَّنَعُّمِ

و بعــــد أن كان عظماء بابل يسكنون قصورها الفخمة صارت مساكن لبنات آوى
( وهو حيوان أكبر من الثعلب يكثر و جوده في القبور حيث يلتهم جثث الموتى ) - و أصبحت هياكل نعيمها مآوى للذئاب .
وَوَقْتُهَا قَرِيبُ الْمَجِيءِ وَأَيَّامُهَا لاَ تَطُولُ.
كانت الفترة ما بين إعلان هذه النبوة و إتمامها أقل من مائتي سنة و هي مدة قصيرة في حياة الأمم و الشعوب و لا شك أن الإحساس بقرب تحقيق تلك النبوة كان تعزية للذين كانوا في السبي يقاسون مرارته و يشعرون بالحنين إلى بلادهم.
و من ناحية أخرى , إذا اعتبرنا بابل ترمز إلى أى قوة من قوى الشر العالمية التي يستخدمها ابليس ضد أولاد الله فإن هؤلاء يعيشون بمقتضى هذه الكلمات على رجاء أن الرب قريب و تدخله قريب لمعونة أولاده المتكلمين عليه .

.

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى